زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نجمة زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف شمــــــوع في السبت 21 يوليو 2007, 20:49

فى زيارة لمكتبة عبد الوهاب المسيرى :

دخلت المكتبة منذ الصغر ولم أخرج منها حتي الآن

** " كتكت العجيب " نقطة تحول فى حياة المسيرى !
** كتاب عن يهود هولندا يؤخر الموسوعة عن الصدور 10 أعوام!
** المسيرى يفضل ترك الأتربة على كتبه لتحميها من الحشرات !

كانت هذه الزيارة للعالم والمفكر الإسلامى " عبد الوهاب المسيرى " ، والذى أثرى الفكر العربى والإسلامى بمجمعة من المؤلفات الفكرية المستنيرة التى تحاول فى أصلها الوصول للحقيقة من خلال التشكيك ورصد الواقع ، ولعل أهمها على الإطلاق ( موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية ) والتى تعد أحد أهم الأعمال الموسوعية العربية فى القرن العشرين ، قد استغرق الانتهاء منها ما يزيد عن ربع قرن .
زارت المكتبة / منى ضياء
مها على فهمى
نرمين مرزوق
هالة عبد اللطيف


مكتبة أى عالم أو مفكرهى عقله ، وخلاصة تجاربه وخبراته . وقد يغير كتاب مسار حياته أو يوجهه ناحية الطريق المرسوم له ليحقق لمجتمعه الهدف الذى خلق من أجله .
المنبع الأساسي الذى يغذى أنهار فكره ، وحرصاً من " كتب خانة " على التعرف بأحد هذه المنابع التى غذت شريان العالم العربى بعلم غزير ومنهج ناقد محلل لا يكتفى بالرصد .
كانت هذه الزيارة للعالم والمفكر الإسلامى " عبد الوهاب المسيرى " ، والذى أثرى الفكر العربى والإسلامى بمجمعة من المؤلفات الفكرية المستنيرة التى تحاول فى أصلها الوصول للحقيقة من خلال التشكيك ورصد الواقع ، ولعل أهمها على الإطلاق ( موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية ) والتى تعد أحد أهم الأعمال الموسوعية العربية فى القرن العشرين ، قد استغرق الانتهاء منها ما يزيد عن ربع قرن .
فى هذه الزيارة حاولنا التعرف على هذه المكتبة الضخمة – التى تزيد محتوياتها عن ثلاثة آلاف كتاب – ورحلة تكوينها عبر عشرات السنين .

" كتكت العجيب بداية الرحلة "
ذهبنا إليه وفى اعتقادنا أننا سنجلس معه وسط أكوام من الكتب المرصوصة على رفوف متجاورة ومنسقة ، ولا غيرها فى المكان .
ولكن ما رأيناه به كان غير المتوقع تماماً ، إذ ظهرت معالم الفن الإسلامي45 الممتزجة بالأشكال اليهودية بشكل كبير – يثير العجب والإعجاب فى نفس الوقت – بداية من مدخل البناية التى يقطن بها والكائنة بمصر الجديدة ، كما تنتشر فى شقتيه لوحات فنية جميلة لمدارس مختلفة ، وهو ما أوحى بمدى اتساع هذه العقلية لتستوعب الحياة بكل متغيراتها .
جلسنا مع المسيرى وسط كل هذا الكم من الكتب واللوحات الفنية نسترجع معه ماضيه ورحلته الفكرية مع الكتاب ، وكيف تعرف عليه الأول مرة حتى كانت هذه المكتبة .
ويحكى المسيرى عن طفولته مع الكتاب قائلاً أنه كان يعيش بدمهنور التى تنقسم فيها العائلات إلى تجار يهتمون بالمال والتجار ، وموظفين وهم أكثر ثقافة ويهتمون بالكتب والاطلاع . وقد كان المسيرى من أبناء التجار الذين لا يلتفتون إلى أهمية القراءة إلى أن جاء أحد أصدقائه وهو طفل صغير فى الخامسة يدعوه لزيارة المكتبة ، فما كان منه إلا الذهاب معه رغبة فى تغيير روتين اللعب اليومى . ويذكر المسيرى أول كتاب قرأه فى حياته وهو " كتكت العجيب" للمؤلف كامل الكيلانى ، معلقاً بقوله : " كانت أول مرة فى حياتى اكتشف وجود كتب أخرى غير الكتب المدرسية ، وتطورت العلاقة بينى وبين الكتب ، حتى لاحظ أمين المكتبة هذا الاهتمام فكان يشير عَلى بالكتب التى أقرأها . وكانت نقطة تحول فى حياتى " .
ويؤكد المسيرى أن ما دفعه عندما صار أستاذاً بالجامعة لتدريس أول محاضرة لطلابه فى قاعة المكتبة ليشرح لهم معنى الموسوعة والكتب الإرشادية والمؤلفين الكبار وما إلى غير ذلك لتتفتح عقولهم لمعنى القراءة بشكل أوسع . ويضيف : " فلا عجب أن يأتى إلىَ بعض الطلبة بعد مرور سنوات ليؤكدوا أن هذه المحاضرة غيرت حياتهم تماماً " .

الكتب والتحولات الفكرية
مثلت القراءة نقطة تحول رهيبة فى حياة المسيرى بمرحلة الجامعة خاصة ، وقد كانت فترة الخمسينات تشهد صراعات فكرية حادة داخل أسوار الجامعة وخارجها بين تيارين متعارضين هما الشيوعية والتيار الإسلامى .
وحول هذا يقول المسيرى :
" عند تخرجى من الجامعة عام 1959 كانت الشيوعية هى التيار الغالب لأن الخطاب الإسلامى لم يكن واضحاً فى تلك الفترة . وأذكر عندما كنت بدمنهور إذا سألت عن أشياء فى الدين ذات طابع فلسفى ، كان الجميع ينهرونني ويمنعونى من التساؤل لأن هذه الأسئلة قد تؤدى للتكفير " .
ويضيف : " كانت لى رؤية مادية للأشياء ولكن عندى قيم أخلاقية مطلقة ، وبالتالى لم أكن ملحداً ، ودائماً كنت أقول أننى ماركسى على سنة الله ورسوله " !
ويسرد بداية التحول الفكرى عن هذا الاتجاه قائلاً : " عندما بدأت أكتب رسالة الدكتوراه شعرت بإشكاليات وتحول فى السبيعنات ولم تبدأ رحلة التحول هذه إلا بعد سفرى للولايات المتحدة " .
وقد كان للكتب دور مهم وجذري فى هذه الرحلة ، إلا أنه يؤكد أن البداية كانت من خلال الملاحظة التى وجهته إلى القراءة أثناء تواجده بأمريكا ، مما كان له أبلغ الأثر فى عملية التحول الفكرية ، وكان أكثر ما أثر فى ذلك كتابات المفكر الإسلامى الفلسطيني الراحل " إسماعيل ناجى الفاروقى" بالإنجليزية والعربية ومؤلفات " سيد حسين نصر " وهو شيعى إلا أنه يملك عمق فلسفى ، وكتب المؤرخ" كاندويل سميث " الذى قدم رؤية عميقة للإسلام استطاعت الإجابة عن العديد من الأسئلة التى دارت فى ذهنه دون أن يجد لها حلاً يرضيه . كما كان لمؤلفات المفكر الفرنسى "روجيه غارودى" عن إشكالية الخير والشر والعواطف الإنسانية أثراً بالغاً عن انحرافه عن الطريق والفكر الماركسى .
فيقول المسيرى : "قراءاتي هى التى تعمق رؤيتي ، وهذه الرؤية عبر عنها بكتابه " الفردوس الأرضي " . ويؤكد العلاقة الوثيق بين ملاحظاته التى تؤدى على اتجاهاته من القراءة ، وقراءاته التى تفتح ملاحظاته ، مشيراً إلى التأثير الكبير لمؤلفات إسماعيل ناجى الفاروقى ، وجمال حمدان فى تغيير فكره السياسى، حيث تعمقت لديه الناحية الفلسفية .

اليهود واليهودية
ليس من الطبيعي أن يدور هذا الحوار دون التطرق إلى أبرز علاماته الفكرية وهو موسوعة " اليهود واليهودية والصهيونية " والتى أعطت نظرة علمية موضوعية للظاهرة اليهودية بشكل عام ، وتجربة الحداثة الغربية بشكل عام ، واستغرق الانتهاء منها ما يزيد عن ربع قرن .
وقد كانت لهذه الموسوعة قصة طويلة مع قراءات المسيرى يحيها لنا قائلاً : " دراستي فى الأصل هى الأدب الإنجليزي ، ولكن ما وجهني فى البحث فى الصهيونية واليهودية هو كتاب "شيلى صناعة الأسطورة" لهارولد لو وهو كاتب أدبى يهودى صهيونى ، إلا أنه استخدم فلسفة مارتن بوبر أهم مفكر دينى يهودى ، وكان موقفه مبهم من الاستعمار اليهودى " .
من هنا بدأ اهتمام المسيرى بكتب للصهيونية بعيداً عن التحليل السياسى ، وترابطت كتاباته حولها وهو ما أخر الموسوعة عن الصدور عدة سنوات .

ولإحدى الكتب دور مهم جداً ومركزى فى تأخير ظهورها لأكثر من عشر سنوات !
وفى هذا يقول المسيرى : " بدأت عام 1980 بتحديث الموسوعة وطلبت من مراكز البحوث الأمريكية المشاركة فى إعداد ما أسميته بالموسوعة اليهودية . وعندما عرضتها على أحد الأصدقاء قال لى أنها ملف وليست موسوعة " .
يستدرك قائلاً : " بعد هذه الحادثة ظلننا نعمل لمدة أربع سنوات حتى ظننت أننى انتهيت منها ، إلا أن قرأت كتاباً عن يهود هولندا ، ويحكى أنها كانت جمهورية يحكمها ملك منتخب ليس بالضرورة أن يكون هولندى ، وهذا ما أدت لتدميرها حيث ابتلعتها روسيا ، كما يحكى الكتاب عن وجود طبقة من النبلاء تدعى الشلاختة ، لها حق الفيتو فى البرلمان ، وكانت ممنوعة من ممارسة التجارة فكانوا نبلاء حفاة ! ومحض كراهية من الجميع ، هذا دفعنى لرفض الاستمرار دون معرفة أصل هؤلاء اليهود ، فاشتريت بعض الكتب عن هولندا أعطتني بعداً مختلفاً تماماً ، وفى هذه اللحظة قررت ألا تصدر الموسوعة دون البحث فى ذلك ، فاستمر العمل من عام 1984 حتى صدرت عام 1999 ".ويعرب عن أسفه تجاه وضع الكتب فى العالم العربى بشكل عام ، حيث كان صدور كتاب جديد يعد حدثاً جديراً بالاهتمام ، أما الآن فلا يعرف أحد عن شيئاً ، مشيراً إلى صدور موسوعته فعلى الرغم من أنه كتب عنها حوالى 300 خبراً فى الصحف ، إلا أنها كانت مجرد أخبار ليس فيها تحليل .

مشروعات جديدة
يستعد المسيرى لعدة مشروعات كتابية جديدة عقب عودته من رحلة العلاج بألمانيا قد تستغرق عدة أشهر ، أهمها كتاب جديد عن الشيعة حيث يرى أن لديه نموذجاً معيناً سيتسبب فى تدمير الشيعة تماماً .
كما يسعى للشروع فى بدء موسوعة عن العلمانية وما بعد الحداثة ، وجزء عن الفلسفة ويقول : "هناك 300 كتاب لابد من الانتهاء من قراءتهم فى أسرع وقت لإنجاز هذه المشروعات " .
ويتساءل العديد منا : هل يكفى أى كاتب أو أديب الكتب التى يقتنيها ، أم يحتاج للاستعارة من الخارج؟
ويجيب المسيرى على هذا السؤال قائلاً : " للأسف يحتاج العديدون . وأنا منهم الرجوع لمكتبات خارجية ، خاصة فى فترة وجودى بالولايات المتحدة ، حيث كنت أعيش مع زوجتى فى شقة لمتكن تكفى ، أما الآن فالوضع تغير حيث نعيش فى شقتي بالإضافة إلى مكتبى ورغم ذلك أيضاً لا يكفى عدد الكتب التى اقتنيها حتى بعد تبرعنا لمكتبة كلية الآداب بدمنهور بحوالى ثلاث أرباع الكتب .ويعبر ويعبر عن شديد أسفه لما آلت إليه حال المكتبات المصرية ، الجامعية منها والعامة نظراً لضعف الإمكانات المادية مدللاً على خطورة هذه الكارثة بما قاله له هيكل منذ عدة سنوات ، وأعلنه بعد ذلك فى الصحف بأن " ميزانية الأمن الداخلى فى مصر تصل إلى 43 مليون جنيه ، بينما تصل ميزانية مكتبة البنات – صغيرة الحجم – إلى 2000 جنيه !
وفى هذا الإطار يشير إلى وجود مكتبات عربية أكثر ثراءاً بكثير مما هو فى مصر كمكتبة جامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية .

مكتبة المسيرى
عرضنا من حديثنا معه كيف كانت حياته الفكرية ثرية بالكتب ، وكيف حولت حياته عن مساراتها عدة مرات ، وكيف تكونت مكتبته الكبيرة التى قد يحلم به العديد منا باقتناء ولو جزء ضئيل من محتوياتها وكنوزها .
ورغبة منا فى توسيع خيالك عزيزى القارىء نطلعك على أهم ما رأيناه فى مكتبة المسيرى وتضم :
كتب فلسفية ، مؤلفات عن العلمانية ، كتب مصورة عن اليهودية ، موسوعة عن الماسونية ، كتب فى الأدب الإنجليزي ، كتب عالم المعرفة ، كتب إسلامية ، موسوعات إنجيلية ، بالإضافة إلى نسخ من أعماله هو ، كما يوجد لديه مجموعة من الكتب النادرة ، إضافة إلى مؤلفات فنية .
قد تتعجب عزيزى القارىء من ضخامة ما تمتلئ به هذا المنبع الغزير ، إلا أنه شئ طبيعي جداً فى حالة هذا المفكر الموسوعي .
وفى نهاية زيارتنا التى استغرقت ما يزيد عن الساعة ، قدم لنا المسيرى نصيحة لنا ولجميع قرائنا نصيحة - قد تكون عجيبة بعض الشيء – فى كيفية المحافظة على الكتب فى حالة جيدة رغم مرور السنوات ، وهى أن تترك التراب يغمرها لأنه يحميها من الحشرات !

المصدر مجلة : كتبخانة
avatar
شمــــــوع
المشرف المميز
المشرف المميز

انثى عدد الرسائل : 151
الإقامة : مصر
الوظيفة : طالبة
الهوايات : القراءة
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف محمد الجرايحى في الأحد 22 يوليو 2007, 00:09

الأخت الفاضلة
شموع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جهد طيب ورائع

بارك الله فيك وأعزك
أخوك
محمد

_________________
التوقيع
avatar
محمد الجرايحى
المشرف العام
المشرف العام

ذكر عدد الرسائل : 226
الإقامة : مصر
الوظيفة : التربية والتعليم
الهوايات : القراءة والاطلاع
تاريخ التسجيل : 14/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mmm2000.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف أنـــــوار في الأحد 22 يوليو 2007, 11:46

جهد رائع ونشاط متميز
بارك الله فيك
avatar
أنـــــوار
عضو نشيط
عضو نشيط

انثى عدد الرسائل : 142
الوظيفة : طالبة
تاريخ التسجيل : 17/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف اسلام الحسينى في الأحد 22 يوليو 2007, 20:06

.

شفاه الله
كل التقدير والامتنان لك أختى
شموع
avatar
اسلام الحسينى
مراقب
مراقب

ذكر عدد الرسائل : 106
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف عابر سبيل في الإثنين 23 يوليو 2007, 00:24

موضوع اكثر من رائع ياشموع
avatar
عابر سبيل
العضو المميز
العضو المميز

ذكر عدد الرسائل : 132
تاريخ التسجيل : 18/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف رضوى في الإثنين 23 يوليو 2007, 11:35

تسلمى ياشموع
الدكتور المسيرى
من الشخصيات الجديرة بكل الاحترام والتقدير
avatar
رضوى
عضو فعال
عضو فعال

انثى عدد الرسائل : 95
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف رامـــــــ M ـــــى في السبت 28 يوليو 2007, 19:48

لقاء رائع ومفيد تسلمى
avatar
رامـــــــ M ـــــى
عضو فعال
عضو فعال

ذكر عدد الرسائل : 50
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف دمـ الغربة ــوع في الأحد 29 يوليو 2007, 22:45

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شموع

لقد عرفتينا على شخصية ثقافية

مشكووورة على الجهد الطيب

تحية طيبة

دمـ الغربة ــوع

دمـ الغربة ــوع
الكاتب المميز
الكاتب المميز

انثى عدد الرسائل : 234
تاريخ التسجيل : 22/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نجمة رد: زيارة لمكتبة د/ عبد الوهاب المسيرى

مُساهمة من طرف شمــــــوع في السبت 04 أغسطس 2007, 23:34

بارك الله فيكم جميعاً ولاحرمنى من هذى الطلة
avatar
شمــــــوع
المشرف المميز
المشرف المميز

انثى عدد الرسائل : 151
الإقامة : مصر
الوظيفة : طالبة
الهوايات : القراءة
تاريخ التسجيل : 16/07/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى